ابداعات موهوبيناصداراتالميرا بوك شوبالميرا ميدياتقييماتحسام حسينصورعن الداركتابكُتبمشاركاتمقالاتميران حسين

مفتوحة للجمهور.. “روائع السيتار الهندية” حفلة موسيقية فى بيت السنارى

ينظم بيت السنارى الأثرى بحى السيدة زينب بالقاهرة، التابع لقطاع التواصل الثقافى بمكتبة الإسكندرية، بالتعاون مع الفنان والموسيقار ايسوناس بساراكيس، حفلة موسيقية مفتوحة للجمهور بعنوان “روائع السيتار الهندية”، وذلك غدا الخميس، فى تمام الساعة السابعة مساءً، مفتوحة للجمهور

 

 

تنظم الحفلة في أجواء تجمع بين روائع التراث المصرى المتمثل فى بيت السناري وإبداعات التراث الهندى الذى تعكسه موسيقى السيتار، وهى آلة موسيقية هندية شبيهة بالعود، يرجع تاريخها إلى القرون الوسطى، ويستخدم السيتار فى الموسيقى الهندوستانية ومجمل الموسيقى الكلاسيكية الهندية.

بيت السناري
بيت السناري

وتعود هذه الآلة بأصولها إلى آلة الفينا القديمة وتم تعديلها خلال فترة حكم المغول للهند، ولا يقتصر استخدام هذه الآلة، بالطبع، على الموسيقى الهندية، بل تم توظيفها فى موسيقى الروك الغربى وموسيقى الراى الجزائرية.

 ويعد ايسوناس بساراكيس عازف السيتار والموسيقى الروحية والراجاس والاسراج (القيثارة الهندية) جزء من مشروع يحمل اسم “الصوت الكلاسيكى الحديث”.

ولد فى 17 يوليو 1991 فى أثينا باليونان، وبدأ العزف على العديد من الآلات الموسيقية فى سن 11 عامًا، ودرس الجيتار الكلاسيكي والتناغم الموسيقي حتى أكمل عامه السابع عشر. وعمل في 2009 على تجربة الآلات الموسيقية التقليدية مثل السيتار والربابة التركي وتأثيرات الموسيقى الإيرانية. واستمر على هذا النحو حتى وقع اختياره على موسيقى السيتار في عام 2011 والتي اتقنها وتعمق فيها إلى أبعد الحدود.

وتعتبر السيتار من الآلات الوترية الهندية التى تعمل عن طريق اقتلاع الاوتار بالأصابع أو تستعمل فى تصنيفى الموسيقى الهندوستانية والموسيقى الهندية الكلاسيكية، وفى السنوات الأخيرة أصبح السيتار أكثر شعبية فى الغرب عن طريق الموسيقار الهندى الشهير رافى شنكر، المعروف عالميا بسيطرته وتحكمه بهذه الآلة، وقد منحته حكومة الهند ألقابا شرفية رفيعة واعتبرته ممثلًا وسفيرًا للثقافة الهندية الراقية في عالم الموسيقى الهندية الكلاسيكية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق